منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم
منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أخبار جديدة ومستمرة (أحمد عصام عنان)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تجربتي مع مواقع الشراء
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 17:46 من طرف مصطفى مرسى

» منهجية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ظل المعيار الجديد
الخميس 5 مارس 2015 - 2:58 من طرف دينا بسيوني

» النظام الالكترونى للمراقبة والتحكم والسيطرة بالكاميرات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:57 من طرف دينا بسيوني

» تأمين الاحتفالات والمؤتمرات والإجتماعات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» توقيع وتحديد المشاريع الهندسية بأستخدام المساحة
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» الابتكار والإبداع في إدارة المخازن ، المواد و المخزون الراكد
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» الأمن الصناعي (مهارات السلامة في مواقع العمل)
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» تخطيط عمليات التخزين والرقابة على المخزون
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:54 من طرف دينا بسيوني

» فرصة متميزة لإنشاء مكاتب المقاولات والتشطيبات والمكاتب العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:27 من طرف Hussein Juma

» دورة التقييم العقاري(المستوى الاول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:26 من طرف Hussein Juma


    أعلام القرية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 453
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمر : 34
    الموقع : http://www.wtswebservice.com

    أعلام القرية

    مُساهمة  Admin في الأربعاء 20 مايو 2009 - 8:13

    حين نتكلم عن اعلام قرية منية جناج فالحق اقول انى فى حيرة بمن أبدأ أو بأى فئة من فئات هؤلاء الأعلام أبدأ فالقرية بها علماء أجلاء وشهداء ضحوا بدمائهم وأساتذة جامعات ومن تقلد مناصب عليا فى الدولة وللعلم فان هناك من خريجى القرية من لا يعرفهم اهل القرية مثلا فقد اكتشفت عن طريق الانترنت وجود شخص ينتسب للقرية تم ذكره فى كتاب (الأعلام) هذا الكتاب الذي يحوى كثير من علماء فى قرون مضت سأذكره فيما بعد.وحينما نذكر هؤلاء الاعلام سوف نتكلم عنهم من زاوية أنهم من أبناء القرية وفقط وليس من منظور ماذا قدم هذا أو ذاك للقرية فهذا منظور آخر يتفق ويختلف عليه كثير من الناس وقد آثرت أن أبدأ الحديث بواحد من العلماء الاجلاء.

    محمد بن محمد أبو شهبة
    هو الأستاذ الدكتور الشيخ العلامة المحدث محمد محمد أبوشهبةولد فى 15/9/1914 ميلادية وقد نذره والده من يوم ولادته للقرآن الكريم وحضور العلم بالأزهر الشريف فما أن بلغ الرابعة من عمره حتى ذهب به الى كتاب القرية هذا الكتاب الذى ربي اجيال منهم جيل والده كما يذكر الشيخ مما يدل على ان الله قد حبي هذه القرية بحب كتاب الله و الاهتمام بتحفيظه منذ زمن بعيد. وباختصار عن حياة الشبيخ الى ان نفرد صفحة خاصة لفضيلته فإنه أتم حفظ القرآن فى سن التاسعة وانتقل الى معهد دسوق ثم المعهد الاحمدى بطنطا ثم عام 1939 حصل على الليسانس من كلية اصول الدين ثم نال درجة الدكتوراه بامتياز عام 1944 تخصص تفسير وحديث وقد عين كأول عميد لكلية أصول الدين فرع أسيوط وأعير الى المملكة العربية السعودية وله فيها شهرة واسعة ودرس ايضا بالسودان والعراق وله مؤلفات عديدة أهمها (السيرة النبوية فى ضوء الكتاب والسنة – فى رحاب السنة:الصحاح الستة - فى أصول الحديث – المدخل لدراسة القرآن الكريم – دفاع عن السنةورد شبه المستشرقين – رسالة فى الاسراء والمعراج – الربا فى نظر الاسلام وحلول للمشكلة – أعلام المحدثين –الاسرائيليات والموضوعات فى كتب التفسير وقد ألف هذا الكتاب بتوجيه من شيخ الازهر الاسبق الدكتور عبدالحليم محمود نظرا لحصافة الشيخ واتقانه علم الحديث والسيرة فعمل فيه على اظهار القصص الموضوعة فى بعض كتب التفسير ) و أهم ما للشيخ الآن برنامج يذاع يوميا باذاعة القران الكريم بالمملكة العربية السعودية اسمه ( قراءات فى صحيح البخاري) يشرح الشيخ فيه أحاديث صحيح البخارى بطريقة سهلة سلسة رحم الله الشيخ بما قدم للاسلام والمسلمين من علم و قد قدمت بايجاز شديد نبذة عن حياة الشيخ والا فاننا نحتاج الى كتاب كامل لبيان واظهار مناقب ومحاسن الشيخ رحمه الله ولا ادرى لماذا لم ينل الشيخ التقدير الكامل من مصر حيث ناله من هم اقل تاثيرا فى الدعوة منه ربما كما قال لى احد الناس ان الشيخ هو الذى اجاز رسالة الماجستير او الدكتوراه للدكتور عمر عبدالرحمن زعيم احدى الحركات الدينية المسلحة والمحبوس حاليا بالولايات المتحدة مما ادى الى عزل الشيخ عن الشهرة والاعلام.

    عبد الرحمن البرقوقى (1293 - 1363 ه) (1876 - 1944 م) عبد الرحمن بن عبد الرحمن بن سيد بن احمد البرقوقى أديب، مؤرخ، صحافي. ولد في منية جناج مركز دسوق بالغربية من مصر، وقرأ في الأزهر على الشيخ المر صفي وأنشأ مجلة البيان، وتوفي في جمادى الآخرة. من آثاره: حضارة العرب في الأندلس، دولة النساء معجم ثقافي اجتماعي لغوي عن المرأة، ديوان الأدب أو أبدع ما كتبه أدباء الغرب والعرب، الذخائر والعبقريات معجم ثقافي جامع، والفردوس أو سياحة في الآخرة(شرح ديوان المتنبي) وقد أطلق اسمه على احد شوارع القاهرة وقد تزوج من اخته الاديب المفكر الكبير مصطفى صادق الرافعى والذى ذكر منية جناج فى كتابه (المساكين) وهو من الكتب الجميلة البسيطة حيث ذكر الرافعى عن منية جناج انه لقى هناك الشيخ على ولكن لم يذكر لقبه ولكن تحدث عن بساطة العيش فى ذلك الوقت الى اخره.

    عبد الرحمن أحمد الشاذلي
    هو الأستاذ عبدالرحمن الشاذلي وقد كان والده عالما بالأزهر الشريف وقد تقلد منصب وزير كأول وآخر أبناء القرية الذين يتقلدون هذا المنصب الرفيع وقد كان وزيرا للتموين فى حكومتى الدكتور عبدالعزيز حجازى وممدوح سالم فى السبعينات وشغل منصب رئيس مجلس إدارة بنك الاسكان والتعمير ورئيس اتحاد بنوك مصر ووكيل نقابة التجاريين وحاليا هو رئيس جمعية من أعرق الجمعيات العلمية وهى جمعية الادارة المالية المصرية التى تضم بين اعضائها عدد كبير من خبراء المال بمصر.

    محمدبك مغازى البرقوقى
    هو المستشار محمد مغازي البرقوقى وقد شغل منصب وكيل مجلس الأمة(الشورى حاليا).

    محمد محمد عادل البرقوقى
    هو الاستاذ محمد عادل البرقوقى رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للنقل البري والبحرى الاسبق ورئيس لجنة الملاحة العربية ورئيس مجلس ادارة بنك الاسكندرية التجارى والبحرى سابقا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 15 نوفمبر 2018 - 4:45