منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم
منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أخبار جديدة ومستمرة (أحمد عصام عنان)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تجربتي مع مواقع الشراء
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 17:46 من طرف مصطفى مرسى

» منهجية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ظل المعيار الجديد
الخميس 5 مارس 2015 - 2:58 من طرف دينا بسيوني

» النظام الالكترونى للمراقبة والتحكم والسيطرة بالكاميرات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:57 من طرف دينا بسيوني

» تأمين الاحتفالات والمؤتمرات والإجتماعات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» توقيع وتحديد المشاريع الهندسية بأستخدام المساحة
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» الابتكار والإبداع في إدارة المخازن ، المواد و المخزون الراكد
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» الأمن الصناعي (مهارات السلامة في مواقع العمل)
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» تخطيط عمليات التخزين والرقابة على المخزون
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:54 من طرف دينا بسيوني

» فرصة متميزة لإنشاء مكاتب المقاولات والتشطيبات والمكاتب العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:27 من طرف Hussein Juma

» دورة التقييم العقاري(المستوى الاول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:26 من طرف Hussein Juma


    دراسة تؤكد على دور الرمان فى مواجهة أجميلدة الخلايا

    شاطر

    MOSTAFA KHALIFA
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 93
    تاريخ التسجيل : 17/05/2011
    العمر : 21

    دراسة تؤكد على دور الرمان فى مواجهة أجميلدة الخلايا

    مُساهمة  MOSTAFA KHALIFA في السبت 28 مايو 2011 - 5:57

    دراسة تؤكد على دور الرمان فى مواجهة أجميلدة الخلايا

    للرمان فوائد صحية عالية

    نوعية الخلايا التى يصنعها الجسم ترتبط بنوعية الطعام الذى نتناوله.. تلك نتيجة دراسة حديثة وضعت الرمان فى صدارة الأطعمة المضادة للسرطان وتوجته ملكًا للأطعمة المضادة للأجميلدة بعد أن تبين أن فى العصير تتركز كل الفوائد الصحية بشرط ألا تتناقص الكمية عن نصف لتر يوميًا.

    وركزت الدراسة على الدور الذى يلعبه الرمان فى الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

    وتقول الدراسة إن نوعية الطعام الذى نتناوله هى التى تحدد نوعية الخلايا التى ينتجها الجسم.. وبصورة أكثر توضيحا وتبسيطا تشرح الدراسة كيفية ظهور السرطان انطلاقًا من خلية واحدة تتحول إلى خلية سرطانية تنتشر إلى ما لانهاية حتى يتكون ورم يقوم بمهاجمة الجسم تدريجيًا.

    ومن أجل أن تؤدى كل خلية عملها، تستمد الأجميلجين عبر الدم ثم تطلق جزيئيات حارقة شبيهة بالصودا تتحرك فى كل الاتجاهات داخل الخلايا، وما إن تلمس أحد البروتينيات أو الأحماض الأمينية، حتى تتأثر سلبا نوعية البروتين، وبالتالى الجينات وكلما زاد معدل الضرر الذى لحق بالجينات، زادت مخاطر ظهور الأورام.

    ومن أجل مقاومة عملية الأكسدة الضارة، يقوم الجسم باستمداد القوة من مخزون الأطعمة التى نتناولها، خاصة من تلك التى تحتوى على مضادات للأجميلدة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 8:38