منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم
منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أخبار جديدة ومستمرة (أحمد عصام عنان)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تجربتي مع مواقع الشراء
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 17:46 من طرف مصطفى مرسى

» منهجية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ظل المعيار الجديد
الخميس 5 مارس 2015 - 2:58 من طرف دينا بسيوني

» النظام الالكترونى للمراقبة والتحكم والسيطرة بالكاميرات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:57 من طرف دينا بسيوني

» تأمين الاحتفالات والمؤتمرات والإجتماعات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» توقيع وتحديد المشاريع الهندسية بأستخدام المساحة
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» الابتكار والإبداع في إدارة المخازن ، المواد و المخزون الراكد
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» الأمن الصناعي (مهارات السلامة في مواقع العمل)
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» تخطيط عمليات التخزين والرقابة على المخزون
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:54 من طرف دينا بسيوني

» فرصة متميزة لإنشاء مكاتب المقاولات والتشطيبات والمكاتب العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:27 من طرف Hussein Juma

» دورة التقييم العقاري(المستوى الاول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:26 من طرف Hussein Juma


    المشير: لم نتباطأ في نقل السلطة‏..‏ ولا ننفرد باتخاذ القرار.. سيأتي الوقت المناسب للإعلان عن المتربصين بمصر من الخارج والداخل

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 453
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمر : 34
    الموقع : http://www.wtswebservice.com

    المشير: لم نتباطأ في نقل السلطة‏..‏ ولا ننفرد باتخاذ القرار.. سيأتي الوقت المناسب للإعلان عن المتربصين بمصر من الخارج والداخل

    مُساهمة  Admin في الإثنين 28 نوفمبر 2011 - 9:56

    أكد المشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة أن الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومي في الداخل والخارج مهمة مقدسة لا تهاون فيها‏.‏

    المشير طنطاوى يتحدث الى قادة وضباط وجنود القوات المسلحة بالمنطقة المركزية
    وقال ـ خلال لقائه برجال القوات المسلحة أمس ـ قبل بدء الانتخابات البرلمانية: إن القوات المسلحة تضع المصلحة العليا للبلاد فوق كل اعتبار, وأنها ليست بديلا عن الشرعية, فهي تحمي الشعب وتقف علي مسافة واحدة من الجميع, دون تصنيف أو انتقاء ولا تنحاز لطرف علي حساب أطراف أخري.
    وأشاد بالدور الذي يقوم به رجال القوات المسلحة, وأدائهم لمهامهم الوطنية في تأمين الجبهة الداخلية وحماية المنشآت والمرافق الحيوية بالدولة.
    وطالب المشير رجال القوات المسلحة بأن يكونوا قدوة لجميع أفراد المجتمع في الانضباط والتفاني في أداء مهامهم خلال تأمين الانتخابات البرلمانية التي ستبدأ اليوم وما تتطلبه من يقظة كاملة والتزام بأقصي درجات ضبط النفس, حفاظا علي أمن الوطن واستقراره.
    وأشار طنطاوي خلال اللقاء الذي حضره الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار القادة ـ إلي أن القوات المسلحة لديها عقيدة راسخة بأنها جزء أصيل من هذا الشعب العظيم الذي ثار طالبا الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية في ثورة 25 يناير التي قدمت نموذجا فريدا يحتذي به في العالم.
    وأضاف أن الشعب المصري يقدر لرجال القوات المسلحة دورهم وأداءهم لمهامهم الوطنية, مؤكدا أن القوات المسلحة ستظل تعمل من أجل مصر برغم محاولات التجريح والتشويه التي تستهدف النيل من رصيد الثقة الكبير بين الشعب وقواته المسلحة وإعاقة الاستقرار وبناء الدولة المصرية.
    وعبر عن حرص المجلس الأعلي للقوات المسلحة منذ توليه المسئولية في المرحلة الانتقالية الدقيقة علي اتخاذ العديد من التدابير والإجراءات الإصلاحية لإقامة حياة ديمقراطية سليمة, وإجراء الانتخابات التشريعية وصياغة الدستور الجديد وانتخاب رئيس الجمهورية.
    كما أكد أن المجلس لم يتباطأ في تنفيذ هذه الإجراءات لنقل السلطة في التوقيتات التي أعلنها بكل دقة, لسرعة بناء الدولة الديمقراطية الحرة التي يتطلع إليها الشعب المصري.
    وأشار المشير طنطاوي إلي أن الظروف السياسية والاقتصادية الراهنة التي تمر بها مصر تفرض علي الجميع الوجود والدفاع عن استقرار الوطن علي نحو يحقق المطالب المشروعة لأبنائه, مؤكدا أنه لا تهاون في اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه أي تجاوزات وقعت خلال الأحداث الأخيرة والتي أسفرت عن وقوع ضحايا ومصابين من أبناء الوطن.
    وأدار المشير طنطاوي حوارا مع عدد من القادة والضباط استمع فيه لآرائهم واستفساراتهم عن الأوضاع الداخلية والخارجية وتداعياتها علي أمن واستقرار مصر.
    وشدد علي أن المجلس الأعلي للقوات المسلحة لم ينفرد باتخاذ قرار سياسي بل استطلع آراء القوي السياسية والوطنية وائتلافات شباب الثورة المختلفة لاتخاذ القرار الأقرب للتوافق, مؤكدا أن ولاءنا الوحيد لشعب مصر وأرض مصر.وأشاد بما لمسه من الفهم الواعي والإدراك الصحيح للقادة والضباط لكل ما يدور من أحداث ومتغيرات وتأثيرها علي أمن مصر القومي وروح الانتماء لدي الضباط وتماسكهم وحبهم للوطن وقواته المسلحة.
    وعقب اللقاء أدلي المشير حسين طنطاوي بتصريحات أكد فيها أن وضع القوات المسلحة سيظل كما هو سواء حاليا أو في أي دستور مقبل ولن يحدث فيه أي تغيير.وشدد المشير علي أن الانتخابات البرلمانية ستتم في موعدها اعتبارا من اليوم.
    وقال المشير طنطاوي إنه من الطبيعي أن هناك تحديات خارجية تواجهنا فهناك من يتربصون بمصر ويريدون تدميرها ونحن نعرف جميع هذه التحديات. ولا نقبل ضغوطا من أي جهة.
    وردا علي سؤال عن قيام بعض القوي السياسية بالضغط علي المجلس العسكري بفرض بعض الشخصيات, أكد المشير طنطاوي ان المجلس لا يرضخ لأي ضغوط مهما كانت, وأننا نعمل من أجل مصلحة مصر والحفاظ عليها حتي نسلمها الي قيادة مدنية منتخبة. وناشد الشعب أن يفهم جيدا ما يدبر له وأن يدرك المخاطر التي تدبرها له القوي الخارجية حتي لا تنهض مصر.
    وأكد أن مصر لن تسقط أبدا ولن نسمح لأحد سواء من الخارج أو القلة القليلة التي تم التغرير بها في الداخل أن تعبث بأمن مصر أو تعرض البلاد للخطر, وسوف نعبر هذه الصعوبات بإرادة ودعم شعب مصر العظيم.
    وأشار إلي أنه سوف يأتي الوقت المناسب للإعلان عن جميع العناصر الخارجية والتابعين لهم بالداخل الذين حاولوا تهديد أمن الوطن.
    وقال المشير: إن تأمين الانتخابات مسئولية الداخلية إلا أن القوات المسلحة مشتركة اشتراكا كاملا في عملية التأمين وصولا إلي تحقيق نجاح الانتخابات.
    ووجه المشير حديثه إلي الشعب قائلا: أخاطب شعب مصر العظيم الذي له حق الانتخاب النزول للإدلاء بصوته مؤكدا الرغبة في خروج الانتخابات بمجلس شعب متوازن يعبر عن كل الاتجاهات والفصائل.
    وأوضح أن نجاح الانتخابات مرهون بنزول المواطنين إلي لجان الانتخاب مؤكدا أن التأمين موجود ومصر في مفترق طرق, فإما أن تنجح وتسلم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا أو أن تكون العواقب في منتهي الخطورة, ولن نسمح بذلك. وأضاف أن من يؤمن الانتخابات ليست القوات المسلحة والشرطة فقط وإنما الشعب نفسه, مشددا علي أنه لن يسمح للعابثين بأن يتدخلوا في الانتخابات.
    وردا علي سؤال حول العبء الذي يقع علي القوات المسلحة في تأمين الانتخابات قال: هناك عبء كبير علي القوات المسلحة ورجالها لا ينامون الليل, وناشد المسئولين عن عمليات التأمين أن يتحملوا هذه الصعاب.
    وقال المشير طنطاوي: إننا نعمل بما يمليه علينا ضميرنا, وأن تكليف الدكتور الجنزوري بتشكيل حكومة إنقاذ لفترة بسيطة هدفه العبور من هذه المرحلة الخطيرة. وأضاف قائلا: التقيت الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسي بناء علي طلبهما للتشاور حول الأوضاع الحالية وليس لدي مانع من مقابلة أي شخص والاستماع إلي وجهات النظر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 25 أبريل 2018 - 1:31