منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم
منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أخبار جديدة ومستمرة (أحمد عصام عنان)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تجربتي مع مواقع الشراء
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 17:46 من طرف مصطفى مرسى

» منهجية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ظل المعيار الجديد
الخميس 5 مارس 2015 - 2:58 من طرف دينا بسيوني

» النظام الالكترونى للمراقبة والتحكم والسيطرة بالكاميرات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:57 من طرف دينا بسيوني

» تأمين الاحتفالات والمؤتمرات والإجتماعات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» توقيع وتحديد المشاريع الهندسية بأستخدام المساحة
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» الابتكار والإبداع في إدارة المخازن ، المواد و المخزون الراكد
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» الأمن الصناعي (مهارات السلامة في مواقع العمل)
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» تخطيط عمليات التخزين والرقابة على المخزون
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:54 من طرف دينا بسيوني

» فرصة متميزة لإنشاء مكاتب المقاولات والتشطيبات والمكاتب العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:27 من طرف Hussein Juma

» دورة التقييم العقاري(المستوى الاول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:26 من طرف Hussein Juma


    ما فوائد العلاج النووى؟

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 453
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمر : 34
    الموقع : http://www.wtswebservice.com

    ما فوائد العلاج النووى؟

    مُساهمة  Admin في السبت 30 أبريل 2011 - 22:16

    يسأل قارئ أعانى من سرطان البروستاتا منذ خمس سنوات، وبعد فترة وصف لى الطبيب العلاج بالإشعاع النووى؟ فما هو العلاج النووى؟

    يجيب أطباء المعهد الأمريكى لأبحاث السرطان أن العلاج الإشعاعى أو النووى هو عبارة عن استخدام موجات عالية الطاقة تعمل على تدمير الخلايا السرطانية حتى لا تستطيع التكاثر، وإما أن يتم استخدامها وحدها أو بالتوازى مع الجراحة أو العلاج الكيميائى، وقد يتم اللجوء إليه قبل الجراحة وذلك لتقليص الورم أو بعد الجراحة لتدمير أى خلايا سرطانية قد تظل بالمنطقة المصابة.

    ومن الأعراض الجانبية للعلاج النووى أو الإشعاعى حدوث تهيج جلدى للمنطقة التى تخضع للعلاج، والتهاب الفم واللثة وحدوث طفح باللسان والحلق، ودوخة والقىء المستمر أو الإحساس بالغثيان على الأقل ،والإسهال المزمن، ولكنها تلك الأعراض تستمر لمدة قصيرة ثم تقل آثارها بالتدريج بجسم المريض، ويحدث هذا بعد شهر واحد من بداية الخضوع لجلسات العلاج بالإشعاع، وقد تستمر لمدد أطول مع بعض الأعراض الاخرى مثل جفاف الحلق، ضيق الشعب الهوائية أو ضيق بقناة المرئ،وعدم الامتصاص السليم للمواد الغذائية، الإحساس بالامتلاء بالمعدة، الإسهال أو الإمساك المزمن.

    وعلى مريض العلاج بالإشعاع الالتزام بنظام غذائى منظم والابتعاد عن العشوائية فى تناول أنواع الأطعمة المختلفة، لذا لابد من الحرص على تناول المعادن والمكملات الغذائية بأنواعها، فالمكملات الغذائية تعمل على الوصول إلى الجرعة الغذائية المطلوبة لجسم المريض والتى يوصى بها وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة الأمريكية، لذا يوصى الأطباء مريض الإشعاع بتناول بدائل الوجبات من السوائل والمشروبات والتى تسد احتياجات الجسم من البروتين المطلوب له، بدلا من تناول اللحوم والبروتين النباتى والذى قد يكون عائقا أما أداء العلاج النووى، ويعارض التأثير المفيد للعلاج الإشعاعى.

    ويؤكد الأطباء أن لكل مريض نوع معين من المكملات الغذائية، لأن كل حالة تختلف عن الأخرى، لذا ينصح الأطباء مريض الإشعاع باستشارة الطبيب المعالج والتابع لحالته وسؤاله عن المكملات الغذائية الضرورية لجسمه والتى تجعل جسمه يستفيد منها دون حدوث خلل بنظام العلاج، كذلك وصف نظام غذائى منتظم للمريض ينتظم المريض عليه وعدم الإخلال به، للحفاظ على سلامته.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 16 أغسطس 2018 - 10:27