منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم
منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أخبار جديدة ومستمرة (أحمد عصام عنان)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» فرصة متميزة لإنشاء مكاتب المقاولات والتشطيبات والمكاتب العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 23:27 من طرف Hussein Juma

» دورة التقييم العقاري(المستوى الاول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 23:26 من طرف Hussein Juma

» دورة إدارة الأملاك (المستوى الأول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 23:26 من طرف Hussein Juma

» دورات عقارية وهندسية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 23:25 من طرف Hussein Juma

» دورة الدراسات الفنية لدراسات الجدوى العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 23:24 من طرف Hussein Juma

» الدبلومة العقارية الشاملة المصغرة
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 23:23 من طرف Hussein Juma

» افضل مواقع فى العالم للربح من الانترنت من حيث الارباح و المصداقيه
الخميس 9 مايو 2013 - 6:56 من طرف ashraf1980

» للاطباء والصيادله العرب والعامين بادارة المستشفيات احصل الان على دبلوم مهنى معتمد او
الأربعاء 20 فبراير 2013 - 1:35 من طرف مصطفى مرسى

» وفاة الاستاذ / على معروف حسان
السبت 13 أكتوبر 2012 - 23:21 من طرف Admin

» وفاة أ/ عبد الله محمد السيد البهبيتي
السبت 13 أكتوبر 2012 - 21:42 من طرف Admin

    الإجراءات التي يقوم بها مدير المدرسة عندما يستلم مدرسة جديدة لتطبيق نظام الجودة

    شاطر

    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    الإجراءات التي يقوم بها مدير المدرسة عندما يستلم مدرسة جديدة لتطبيق نظام الجودة

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:40

    الإجراءات التي يقوم بها مدير المدرسة عندما يستلم مدرسة جديدة لتطبيق نظام الجودة
    1. التعرف على العاملين بالمدرسة .
    2. التعرف على إمكانيات ومرافق المدرسة .
    3. طرح فكرة تطبيق نظام الجودة وإمكانيات ذلك النظام .
    4. اختيار بعض العناصر التي لديها الاستعداد والرغبة في العمل بشكل عام لتكوين فريق العمل .
    5. عمل تقييم أولي للبيئة المدرسية ووضع الملاحظات مع وضع حلول أولية .
    6. القيام بتدريب العاملين بفريق الجودة .
    7. إعداد دليل الجودة وتوزيعه علي جميع العاملين وإتاحة الفرصة لدراسته وتدوين الملاحظات.
    8. توزيع العاملين على لجان لكتابة الإجراءات الخاصة بالعمل .
    9. إعداد الوصف الوظيفي لجميع العاملين .
    10. التنسيق مع ممثل الإدارة العليا للاطلاع على ما تم إنجازه وتدقيقه قبل التنفيذ لاعتماده .
    11. تجهيز ملفات الجودة .
    12. توزيع الإجراءات على العاملين .
    13.اختيار فريق المراجعة الداخلية وتدريبهم ما بين 5 إلى 7 أشخاص وتحديد الرئيس .
    14. إعداد الخطة السنوية والتفصيلية .
    15.الاجتماع الافتتاحي ويشمل المقدمة توزيع الوثائق المرجعية(إجراءات العمل للمراجعةعلى المدققين).
    16. إعداد الأسئلة ( تكوين فريق عمل فردي أو جماعي ) للتدقيق في الإجراءات .
    17. تعبئة التقارير للمراجعة الداخلية ( حالات عدم المطابقة ) وعمل الإجراءات التصحيحية .
    18. الاجتماع الختامي .
    19. رفع التقرير النهائي إلى الإدارة العليا.
    20. عقد اجتماع الإدارة العليا بفريق الجودة للاطمئنان على سير العمل .
    21. استدعاء الشركة الخارجية لمنح الشهادة في حالة المطابقة

    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    استمارة إبداء الرأى فى الرؤية والرسالة

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:48

    استمارة إبداء الرأى فى الرؤية والرسالة
    عزيزى الطالب :- تعتزم المدرسة التقدم بملفها لهيئة الاعتماد وضمان الجودة ولذا فنحن حالياً فى مرحلة التقييم الذاتى وبصدد توزيع أفراد المجتمع المدرسى والمحلى والطلاب على الفرق الفرعية لمجالات التقييم الذاتى ، ونسعى لتحديد رؤية ورسالة المدرسة ،على اعتبار


    أن الرؤية هى الحلم والهدف الذى تود أن تصل إليه المدرسة والرسالة هى الخطوات التنفيذية التى تنفذ هذة الرؤية ، ونحن على ثقه فى تعاونكم معنا من أجل النهوض يالمدرسة لصالح أبنائنا الطلاب ،لذا نرجوا منكم تحديد الرؤية والرسالة للمدرسة من وجهة نظركم والنموذج المقترح كما يلى :-


    أولا ًالرؤية

    ..........................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

    ثانياً الرسالة

    1- ...........................................................................................

    2- ...........................................................................................

    3- ...........................................................................................

    4- ...........................................................................................

    5- ...........................................................................................

    6- ...........................................................................................

    7- ...........................................................................................

    8- ...........................................................................................

    9- ...........................................................................................

    10- ...........................................................................................





    اسم الطالب الفصل التوقيع

    .............. ............ ..............



    قائد فريق الرؤيه والرساله مدير إدارة المدرسة

    .................................. ..................................


    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    كيف يتم مراجعة الرؤية والرسالة في ملف الاعتماد

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:50

    كيف يتم مراجعة الرؤية والرسالة في ملف الاعتماد


    غالبا ما يكون المراجع الخارجي واسع الأفق ويعلم جيدا عما يبحث في المجتمع المدرسي وما هي أهم السجلات والأنشطة وأساسيات العمل بالمدرسة حتى يمكنه تحليل الرؤية بما يتناسب مع إمكانيات المدرسة كما يظهر في ملف الاعتماد من خلال الإمكانيات المتاحة والواضحة في بيانات المدرسة وأيضا في السياق المؤسسي والفاعلية ليس للمراجع الحق في الاعتراض على الرؤية ولكن عليه ان يحللها ويقطعها لأجزاء ويبحث عما فعلت المدرسة لتفعيل هذه الرؤية وما هي خطتها وما هي خطواتها الإجرائية لتحقيقها ومدى اتساق الرسالة مع الرؤية فيجب أن يكون كل بند في الرسالة له مرجع في الرؤية فكلاهما تدور حول نفس الفكر والاتجاه ولكن الرؤية شاملة مختصرة أما الرسالة تعد أكثر توضيحا حيث تحمل خطوات العمل او ما تعده المدرسة لتفعيل الرؤية لذا يجب ان نطابق الرؤية مع الرسالة عند تحليلها لنرى هل حققت الرسالة الرؤية بالفعل أم لا ؟؟؟؟ وهل الخطوات التي اتخذتها المدرسة في خطتها تحقق أهداف الرؤية ؟؟؟؟وتشمل خطوات الرسالة ام لا ؟؟؟

    وهذا مثال لرؤية المدرسة الافتراضية ومراجعتها فنيا


    إعداد جيل من الطالبات يلتزمن بقيم مجتمعهن ينلن تعليما متميزا عالى الجودة يجدن التكنولوجيا يشاركن المجتمع ويشاركهم المجتمع


    *اعداد جيل من الطالبات

    يجب هنا ان نجيب على السؤال ماذا اعدت المدرسة لاعداد هذا الجيل ؟؟
    ما هي البرامج والخطط التي تعد هذا الجيل ؟؟
    اذا وجب علينا البحث في خطة تطوير المدرسة
    ويجب ان اجد في الرسالة ما يفيد هذا المعنى او خطوات تحقيقه

    *يلتزمن بقيم مجتمعهن

    هنا وجب البحث عن برامج الاخصائي النفسي او الاخصائي الاجتماعي في العلاج السلوكي
    وماذا قدمت المدرسة للارشاد النفسي والاكاديمي
    سجل برامج السلوك للاخصائي النفسي
    او سجل المحاضرات والندوات للاخصائي الاجتماعي


    *ينلن تعليما متميزا عالى الجودة

    ماذا قدمت المدرسة لينال الطالبات تعليما متميزا
    كيف تنال الطالبات تعليم عالي الجودة ؟؟
    ماهي نظم المتابعة التي تتبعها المدرسة لضمان تعليم عالي الجودة ؟؟
    ماهو دور وحدة التدريب في تأهيل المعلمين لتقديم تعليم عالي الجودة ؟؟
    هل تفعل المدرسة التعلم النشط واساليب التعليم الحديثة ؟؟

    *يجدن التكنولوجيا

    وهنا يجب الفحص في سجلات التطوير وجماعة التطوير والبحث العلمي والمسابقات لدى الأخصائي الاجتماعي والمكتبة ووحدة التدريب ماذا فعلت المدرسة كي تجيد الطالبات التكنولوجيا
    وهنا يجب البحث في سجلات وحدة التدريب ؟؟
    ومشروعات النادي الصيفي
    وفعاليات الحاسب الآلي وماذا فعل المعلمون للطلبة في مجال التكنولوجيا ؟؟
    هل حثوا الطلبة على البحث والتنقيب والعمل على تفعيل التكنولوجيا ام لا ؟؟
    وما هي المسابقات التي قامت بها المدرسة في هذا الاتجاه لتنمية العمل التكنولوجي لدى الطلاب

    *يشاركن المجتمع ويشاركهم المجتمع

    ماذا أعدت المدرسة من مشروعات لنشر ثقافة المشاركة ؟
    ماهي انجازات المدرسة التي تحققت بعد التهيئة والنشر ؟
    ماذا اعدت المدرسة من معسكرات او مشاريع تربط المجتمع بالطالبات والعجميل
    وهنا يجب الفحص فى سجلات المشاركة المجتمعية ؟؟ المعسكرات التبرعات ما هي المشروعات التي أعدتها المدرسة للشراكة مع المجتمع وكان تنفيذها منوطا بالطالبات ؟؟؟مطويات او إعلانات للمشاركة لوحات معلقة على الجدران

    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    استمارة رغبات المشاركة فى فرق التقييم الذاتى

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:53

    استمارة رغبات المشاركة فى فرق التقييم الذاتى
    زميلى المحترم :- تعتزم المدرسة الدجميل والتقدم بملفها لهيئة الاعتماد وضمان الجودة ولذا فنحن حالياً فى مرحلة التقييم الذاتى وبصدد توزيع أفراد المجتمع المدرسى والمحلى والطلاب على الفرق الفرعية للمجالات التقييم الذاتى ، ونحن على ثقه فى تعاونكم معنا من أجل النهوض يالمدرسة لصالح أبنائنا الطلاب ،لذا نرجوا منكم اختيار فريق العمل الذى ترغب فيه على رغبتين فى مجالين مختلفين ، علماً بأن الفرق هى

    1- فريق الرؤية والرسالة
    2- فريق القيادة والحوكمة
    3- فريق الموارد الماديه والبشرية
    4- فريق المشاركة المجتمعية
    5- فريق توكيد الجودة والمساءلة


    6- فريق المتعلم
    7- فريق المعلم
    8- فريق المنهج الدراسى
    9- فريق المناخ التربوى


    من فضلك حدد الرغبات هنا :-
    رغبة أولى ......................................................................................................
    رغبة ثانية ......................................................................................................

    اسم الموظف الوظيفة التوقيع
    ...................... ........................... ...........................


    مسئول الجودة مدير إدارة المدرسة
    ...................... ..................................

    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    تقرير زيارة لمتابعة أنشطة خطة التحسين المدرسي

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:55

    تقرير زيارة لمتابعة أنشطة خطة التحسين المدرسي
    جمهورية مصر العربية

    المديرية: ..........................................
    الإدارة التعليمية: ...................................
    المدرسة: ..........................................



    تقرير زيارة لمتابعة أنشطة خطة التحسين المدرسي


    — فيما يلي تقرير عن متابعة .....................................................................................
    — تاريخ المتابعة : .....................................................................................................
    — الهدف من المتابعة : ...........................................................................................
    — مؤشرات النجاح : ...............................................................................................

    أسفرت تحليل النتائج التي تم الحصول عليها على الأتي :— ...........................................................
    — ................................................................... ....................................................................


    — مدى توافق النتائج المحققة مع مؤشرات النجاح . .......................................................................................................................................

    — التوصيات المقترحة :-
    — ....................................................................................................................................................................................................................................................................................
    — ....................................................................................................................................................................................................................................................................................

    — ملاحظات : ...................................................................................................................


    — أعضاء فريق المتابعة رئيس فريق المتابعة مدير المدرسة



    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    بطاقات وأدوات التقييم الذاتي الجديدة التي أعدتها الهيئة 2009 /2010 م

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:57

    بطاقات وأدوات التقييم الذاتي الجديدة التي أعدتها الهيئة 2009 /2010 م
    روعي في إعداد هذه الأدوات اشتمال كل أداة على( الهدف منها، ومستخدمها، ومكوناتها،وكيفية تقدير درجاتها) بحيث تيسر على المؤسسة التعليمية استخدامها والاستفادة منها في التقييم الذاتي، وهي تهدف إلى التحقُّق من مؤشرات القدرة المؤسسية والفاعلية التعليمية، من خلال الأدوات الآتية:
    أولاً : (أ) بطاقات القدرة المؤسسية :
    ١) بطاقة تقييم ذاتي للقيادة المدرسية للقدرة المؤسسية).
    ٢) بطاقة تقييم مجلس الأمناء وأولياء الأمور للقدرة المؤسسية).
    ٣) بطاقة تقييم العاملين والمعلمين للقدرة المؤسسية).
    ٤) بطاقة تقييم وحدة التدريب والجودة بالمؤسسة).
    ٥) بطاقة تقييم الأخصائي النفسي للقدرة المؤسسية).
    ٦) بطاقة تقييم الأخصائي الاجتماعي للقدرة المؤسسية).
    ٧) بطاقة تقييم أخصائي التكنولوجيا للقدرة المؤسسية).
    (ب) بطاقات الفاعلية التعليمية :
    ٨) بطاقة تقييم ذاتي عن أداء المتعلم).
    ٩) بطاقة تقييم المعلم لأداءات المتعلم).
    ١٠ ) بطاقة تقييم أخصائي الأنشطة التربوية لأداءات المتعلم).
    ١١ ) بطاقة تقييم ذاتي للأداء التدريسي للمعلم).
    ١٢ ) بطاقة تقييم الأداء التدريسي للمعلم من وجهة نظر القيادة المؤسسية).
    ١٣ ) بطاقة تقييم الموجه/ المدرس الأول للأداء التدريسي للمعلم وتفعيل المنهج).
    ١٤ ) بطاقة تقييم المتعلم لأداء المعلم).
    ١٥ ) بطاقة تقييم تفعيل المنهج داخل المؤسسة التعليمية).
    ١٦ ) بطاقة التقييم الذاتي لأداء الأخصائي الاجتماعي).
    ١٧ ) بطاقة التقييم الذاتي لأداء الأخصائي النفسي).
    ثانياً قوائم التحق
    يمكن أن تستخدم المؤسسة التعليمية هذه القوائم في مراجعة بعض الأنشطة والمهام والإجراءات التي تقوم بها في تحقيق جودة أدائها وهي :
    ١٨ ) قائمة التحقق من معوقات تحقيق معايير الجودة في المؤسسة).
    ١٩ ) قائمة التحقق من جودة الخطة المدرسية).
    ٢٠ ) قائمة التحقق من أداءات المعلم في ملف إنجاز المتعلم).
    ٢١ ) قائمة التحقق من خطوات تقويم نواتج التعلم المستهدفة).
    ٢٢ ) قائمة التحقق من تقييم ذوى صعوبات التعلم).
    ثالثاً الاستبانات:
    يمكن أن تستخدم المؤسسة التعليمية هذه الاستبانات في مراجعة بعض المهام والإجراءات التي تقوم بها في تحقيق جودة أدائها ، وهي كالتالي
    ٢٣ ) استبانة مهارات الدراسة والتعلم الذاتي لدى المتعلم من وجهة نظره).
    ٢٤ ) استبانة تقييم مهارات الدراسة لدى المتعلم من وجهة نظر المعلم).
    ٢٥ ) استبانة اتجاه المتعلم نحو ملف الإنجاز).
    ٢٦ ) استبانة اتجاه المتعلم نحو اللغات).
    ٢٧ ) استبانة اتجاه المتعلم نحو مادة الرياضيات).
    ٢٨ ) استبانة اتجاه المتعلم نحو مادة العلوم).
    ٢٩ ) استبانة اتجاه المتعلم نحو مادة الدراسات الاجتماعية).
    ٣٠ ) استبانة رضاء المعلم عن المؤسسة التعليم).
    ٣١ ) استبانة رضاء الأخصائيين عن المؤسسة التعليمية).
    ٣٢ ) استبانة رضاء المتعلم عن المؤسسة التعليمية).
    ٣٣ ) استبانة رضاء أولياء أمور المتعلمين عن المؤسسة التعليمية).
    رابعاً بطاقات الملاحظة:
    يمكن أن تستخدم المؤسسة التعليمية هذه الاستبانات في مراجعة بعض )المهام والإجراءات التي تقوم بها في تحقيق جودة أدائها ، وهي كالتالي
    ٣٤ ) بطاقة الملاحظة الصفية لأساليب التعلم النشط).

    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    ماذا تعرف عن خريطة المنهج؟

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 18:59

    ماذا تعرف عن خريطة المنهج؟

    خريطة المنهج هي " أداة مهمة تساعد المعلمين والمؤسسة على تحديد ما يجب أن يحققوه في نهاية فترة زمنية معينة لتحقيق نواتج التعلم المستهدفة من خلال تنفيذ المنهج المدرسي بكل مكوناته(أهداف المادة، والمحتوى، وطرق التدريس، والأنشطة: الصفية، والأنشطة اللا صفية، والتقويم)

    وتهدف خريطة المنهج إلى:
    1. التحديد الدقيق لنواتج التعلم المستهدف تحقيقها.
    2. تحديد المفاهيم والمهارات والاتجاهات، التي يجب أن يكتسبها المتعلم .
    3. تحديد طرق التدريس المناسبة، التي يجب أن يستخدمها المعلم؛ لتحقيق نواتج التعلم المستهدفة.
    4. تحديد مصادر التعلم.
    5. تحديد الأنشطة: الصفية، واللاصفية، التي سوف يمارسها المتعلمون، وموقعها في خريطة الدراسة.
    6. تحديد أساليب التقويم المناسبة لنواتج التعلم المستهدفة.

    وتتكون خريطة المنهج من :

    ١- نواتج التعلم
    ٢-موضوعات المنهج.
    ٣-طرق التدريس.
    ٤-الأنشطة.
    ٥-أساليب التقويم.

    ١ - نواتج التعلم :

    "هي كل ما يكتسبه المتعلم من معارف ومهارات واتجاهات وقيم؛ نتيجة مروره بخبرة تربوية معينة (أو دراسته لمنهج معين )."
    ويمكن القول إن نواتج التعلم هي أهداف المادة الدراسية بعد تحققها، بالإضافة إلى ما خططت المدرسة والمعلم إجميلابه للمتعلمين من معارف ومهارات وقيم، من خلال ممارسة الأنشطة: الصفية، واللاصفية ، باستخدام مصادر المعرفة المختلفة .
    وتعد نواتج التعلم المنتج النهائي للمدرسة، الذي يظهر في صورة متعلمين، يملكون قدرًا من المعارف، والمهارات، والاتجاهات، والقيم، ويسلكون سلوكًا معينًا؛ بناءً على ما اكتسبوه.


    كيفية تحديد نواتج التعلم : لكي يمكن تحديد نواتج التعلم لابد من :

    أولا : تحديد أهداف المادة الدراسية.
    ثانيا : تحديد الأهداف التي يرغب المعلم والمدرسة في تحقيقها.
    ثالثا : تحديد المفاهيم والمهارات والاتجاهات التي يجب أن يكتسبها المتعلم.

    ٢ – تحديد وحدات المنهج:

    المقصود بها محتوى الوحدات، التي سوف يتحقق من خلالها نواتج التعلم المستهدفة، ويتم تحديد وحدات المنهج من خلال تحليل محتوى المنهج لتحديد الوحدات، التي تحقق ناتجًا أو نواتج التعلم المقابلة لها في خريطة المنهج، ( علمًا بأن المناهج الحالية توجد بها أهداف الوحدات في بداية كل وحده بالكتاب المدرسي، ويمكن أن يضاف إليها أهداف المعلم، التي يرغب في تحقيق المتعلمين لها )

    ٣ – طرق التدريس:

    تمثل طرق التدريس التي يستخدمها المعلم لتحقيق أهداف المنهج إحدى المؤثرات الرئيسية في تحقيق نواتج التعلم المستهدفة، التي من خلالها يمكن تقديم المعرفة للمتعلمين، وإجميلابهم المهارات المناسبة؛ لذلك يجب على المعلم أن يختار طرق التدريس المناسبة لكل موضوع، وكذلك مدى مناسبتها لكل فئة من فئات المتعلمين واحتياجاتهم (استراتيجيات التعلم المتمركز حول المتعلم، أو ما هو متعارف عليه بالتعلم النشط)؛ حيث يمكن تحقيق نواتج التعلم كما هو مخطط لها .

    ويجب أن يذكر في خريطة المنهج طريقة التدريس، التي يرى المعلم أنها تتناسب مع موضوع الدرس، وطبيعة المتعلمين، ونواتج التعلم التي يرغب في تحقيقها .

    ٤ - الأنشطة التربوية :

    تمثل الأنشطة التربوية بنوعيها (الصفية، واللاصفية) الأداة الأكثر فاعلية؛ لإجميلاب المتعلمين العديد من: المعارف، والمهارات، والسلوكيات، والقيم .
    فمن خلال ممارسة المتعلم للأنشطة المخطط لها يكتسب السلوكيات والاتجاهات والقيم المرغوبة، بالإضافة إلى المعارف والمفاهيم المرتبطة بالمنهج .
    ويذكر في خريطة المنهج النشاط المستخدم لتحقيق ناتج التعلم المطلوب تحقيقه، ويعرض النشاط بشيء من الإيجاز في الخريطة؛ بما يوضح طبيعته، وكيفية تنفيذه . كأن يذكر على سبيل المثال :- اسم النشاط، والهدف من النشاط، وأدوار المتعلمين.

    ٥ – التقويم :

    هو الوسيلة التي تستخدم؛ للتأكد من تحقق الأهداف، وتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف في الأداء.
    لكي يحقق التقويم الهدف من استخدامه، يجب استخدام أسلوب التقويم المناسب لكل من: ناتج التعلم، والموضوع، وفئات المتعلمين؛ فوسيلة التقويم الجيدة تعطي نتائج صادقة ومعبرة، يتحقق المعلم بواسطتها من نواتج التعلم التي تحققت

    الاستاذ/محمد مغازى
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 46
    تاريخ التسجيل: 12/05/2009
    العمر: 55

    خطوات تنفيذ التقييم الذاتي

    مُساهمة  الاستاذ/محمد مغازى في الأحد 26 ديسمبر 2010 - 19:02

    خطوات تنفيذ التقييم الذاتي


    بناء على طلب بعض الزملاء أقدم لكم كيفية القيام بعمل التفييم الذاتي بالمؤسسة وقد اعتمد في نقله على مصدر واحد وهو اصدار نقاء للتقييم الذاتي وأنا أجده مصدر وافي وشافي ويعتمد على فهم المنفذ
    مقدمة :
    تأتى أهمية دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة من اجل أن تعرف وتتفهم ذاته بشكل جيد على فجوات الأداء التى قد تواجه المؤسسة، ومن ثم يوفر التقييم الذاتي المعلومات الموضوعية التي تساعد القيادة المؤسسية على تحديد أولويات التطوير كمدخل لخطط التحسين بما يحقق الفعالية التعليمية، فى ضوء بيئة داعمة من العاملين بالمؤسسة الذين يشعرون بالتقدير وقادرون على المشاركة الفعالة؛ وكذلك المعنيين من أولياء الأمور والمتعلمين ومجلس أمناء وأعضاء المجتمع المحلى.

    مفهوم التقييم الذاتى
    يقصد بالتقييم الذاتي للمؤسسة التعليمية مجموعة الخطوات الإجرائية التي يقوم بها أفراد المجتمع المدرسي لتقييم مؤسستهم بأنفسهم استنادًا إلى مرجعية معاييرالجودة والاعتماد، وذلك من خلال جمع المعلومات والبيانات عن الأداء المدرسي في الوضع الحالي، ومقارنته بمعايير الجودة والاعتماد.

    أهداف التقييم الذاتى
    يهدف التقييم الذاتى لمؤسسات التعليم قبل الجامعى إلى التعرف على:
    درجة التوافق بين الممارسات السائدة في المدرسة وبين المعايير في مجالاتها المختلفة.
    جوانب القوة والضعف في الأداء المدرسي في ضوء متطلبات الوصول إلى معايير الجودة والاعتماد.
    تحديد نقطة الانطلاق في بناء وتنفيذ خطط التحسين المستمر لتحقيق متطلبات تحقيق المعايير.
    ويجب أن تنتهي هذه الدراسة إلى إعداد تقرير شامل عن الوضع الحالي للمؤسسة يوضح:

    - نقاط القوة
    - نقاط الضعف .
    - الفرص المتاحة .
    - التهديدات والمعوقات .

    خطوات التقييم الذاتى
    تمر دراسة التقييم الذاتي للمدرسة بسبع خطوات على النحو التالي:
    ١- تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتى للمؤسسة.
    ٢- تخطيط الدراسة.
    ٣- تشكيل وتدريب فرق العمل.
    ٤- الاتفاق على نوعية المعلومات والبيانات المطلوبة وأساليب الحصول عليها.
    ٥- معالجة وتحليل المعلومات واستخلاص الدلالات.
    ٦- إعداد التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.

    الخطوة الأولى: تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتى للمؤسسة :
    تتمثل الخطوة الأولى في دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة في تشكيل فريق لقيادة الدراسة ومتابعة الأداء فيها، وعادة ما يتكون هذا الفريق من:
    ١- مدير المؤسسة.
    ٢- أحد الوكلاء .
    ٣- المعلمون الأوائل لجميع المواد.
    ٤- ممثلون لمجلس الأمناء والآباء والمعلمين.
    ٥- ممثلون للمتعلمين ( يفضل فى المرحلة الابتدائية أن يكونوا من بين المتعلمين فى الصفوف النهائية).

    وتتمثل مهمة هذا الفريق فيما يلي:

    - تخطيط الدراسة.
    - تشكيل فرق العمل اللازمة للقيام بالدراسة .
    - الإشراف على تدريب فرق العمل وبناء قدراته.
    - الإشراف على تجهيز أدوات جمع المعلومات.
    - قيادة وتوجيه فرق العمل في عملية جمع وتحليل المعلومات.
    - الإشراف على إعداد التقرير النهائي للدراسة.
    - اتخاذ القرار المناسب بأولويات التحسين.

    الخطوة الثانية: تخطيط الدراسة :
    لضمان فعالية الدراسة في تحقيق أهدافها، لابد من تصميم خطة إجرائية لتنفيذ دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة، تتحدد من خلالها المسئوليات وتتوزع المهام والأدوار.
    وبعد الانتهاء من وضع خطوات إجراء الدراسة في صورتها الأولية وقبل البدء في تنفيذها، لابد من مناقشتها مع جميع أعضاء فرق العمل للموافقة عليها، على أساس أن هذا الأمر يمثل ضمانة أساسية لاندماج الجميع في العمل عن رضا وقناعة من العاملين بالمؤسسة كونهم شاركوا في وضع هذه الخطة أو شاركوا في مناقشتها.

    الخطوة الثالثة: تشكيل وتدريب فرق العمل اللازمة للقيام بدراسة التقييم الذاتى
    تحتاج دراسة التقييم الذاتي إلى تشكيل عدد من فرق العمل، بحيث يتخصص كل فريق منها في أداء مهمة محددة من المهام المرتبطة بهذه الدراسة، أو يتخصص في تقييم مجال محدد من مجالات العمل المدرسي، ومن المهم في هذا الصدد أن يشارك في هذه الفرق ممثلين عن جميع فئات مجتمع المدرسة، بما فيهم أعضاء من مجلس الأمناء وبعض أولياء الأمور والمجتمع المحلى، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية دور وحدة التدريب والجودة بالمؤسسة بالتنسيق مع وحدة التدريب والجودة بالإدارة التعليمية.

    الخطوة الرابعة: الاتفاق على نوعية المعلومات اللازمة وأساليب وطرق الحصول عليها
    تتطلب دراسة التقييم الذاتي جمع نوعين من المعلومات هما:

    أ - معلومات كمية: تتمثل في البيانات الكمية والرقمية فى أعداد المتعلمين، ودرجاتهم فى الاختبارات المختلفة، وأعداد المعلمين والإداريين، وأعداد الأجهزة المختلفة وغير ذلك .... الخ .
    ب- معلومات كيفية: وهي بيانات وصفية يتم الوصول إليها من تحليل رؤية المؤسسة ورسالتها، والآراء ووجهات النظر والاتجاهات السائدة بين أفراد المجتمع المدرسي والمعنيين من أولياء الأمور والمتعلمين ومجلس الأمناء ...الخ.

    الخطوة الخامسة: معالجة وتحليل المعلومات :
    تعتبر هذه الخطوة على جانب كبير من الأهمية نظرًا لأنها تمثل محصلة نهائية لجهود جميع فرق العمل، فض ً لا عن أن نتيجتها النهائية تساعد في رسم وبلورة صورة متكاملة للوضع الراهن للمؤسسة في مجالات العمل المختلفة.
    ومن ثم لكي تأتي الصورة التي يتم رسمها للوضع الحالي للمؤسسة معبرة عن الواقع الفعلي، فمن المهم الأخذ بالملاحظات التالية في عمليات معالجة وتحليل المعلومات، ومن ثم يساعد على إعداد التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى للمؤسسة:
    ١- المعالجة الكمية والتحليل الكيفي للمعلومات فى ضوء معايير الاعتماد.
    ٢- ضرورة مشاركة جميع أعضاء المجتمع المدرسي، إلى جانب الفريق المتخصص في مناقشة النتائج المستخلصة من عملية جمع البيانات.
    ٣- من المهم أن توجه عملية معالجة وتحليل المعلومات لرسم صورة للوضع الحالي للمؤسسة في المجالات المختلفة، مقارنًا بوضعها المرغوب في حالة لمعايير (Rubrics) النجاح في تنفيذ خطط التحسين فى ضوء مدرجات القياس الجودة والاعتماد في مجالاتها المختلفة (القدرة المؤسسية – الفعالية التعليمية).
    4- لا ينبغي أن يسيطر على القائمين بعملية جمع البيانات وتحليلها إثبات أن المؤسسة تحقق متطلبات معايير الجودة والاعتماد وتتطابق معها، بل إن الهدف الأساسي يتمثل في معرفة موضع المؤسسة التعليمية من تحقيق هذه المعايير، ومن ثم تهيئة الظروف المناسبة للوصول إلى نوعية الأداء الذي يرتقي بالعمل المؤسسى في جوانبه المختلفة إلى مستوى المطلوب.
    ٥- عند القيام باستخلاص الدلالات من خلال معالجة وتحليل المعلومات لابد من تحقق كل معيار على حدة، وكذلك علاقته بغيره من المعايير في نفس المجال، ومن ثم يكون الاهتمام هنا بتكوين صورة متكاملة عن المؤسسة

    خطوات استيفاء استمارة التقييم الذاتى :
    1- يتم جمع البيانات باستخدام طرق جمع البيانات المختلفة كما هو موضح بدليل أدوات جمع البيانات.
    2- يتم استيفاء البيانات الخاصة بكل ممارسة كالتالي:
    ١ يتم قراءة كل عبارة (ممارسة) بعناية ثم ضع إجابتك على هيئة علامة ( √) بالخانة الخاصة بالإجابة لكل عبارة .
    ٢ يتم وضع علامة ( √) بالخانة اعتمادا على نتائج الأداء الفعلية والمقاسة بالأدوات المناسبة لكل ممارسة.
    ٣ يتم استخدام رقم المجال والمعيار والمؤشر في ترقيم الأدلة والوثائق (كلما أمكن) مما يسهل من مهمة فريق التقويم والاعتماد.
    مثال: إذا كان المؤشر يحمل الرقم ( ٢.١.٣.٢ ) فهذا يعنى أننا نقصد بذلك (المجال الثاني- المعيار الثالث – المؤشر الأول- الممارسة الثانية).
    ٤ إن كانت لديك إيضاحات جوهرية أو إضافية أو شرح لجهودك يتم كتابته بشكل مختصر وموضوعي في مضمون تقرير التقييم الذاتى للمؤسسة .
    ٥ جميع الوثائق والأدلة والمستندات يتم الاحتفاظ بها لدى إدارة المؤسسة بشكل وثائقي منظم وفق متطلبات معايير الهيئة القومية للاعتماد (القدرة المؤسسية – الفعالية التربوية) ليتم مراجعتها من قبل فريق الهيئة.
    3- يجب أن تعبر البيانات عن الصورة الصادقة لواقع المؤسسة وممارساتها الفعلية.

    الخطوة السادسة: إعداد تقرير دراسة التقييم الذاتى
    لمؤسسات التعليم قبل الجامعى منهجية إعداد تقرير التقييم الذاتى
    ١- تم تحديد هدف تقرير دراسة التقييم الذاتى بأنها عرض موضوعي كيفي مختصر لنتائج استمارة التقييم الذاتى.
    ٢- تم الرجوع إلى الخبرات والتجارب المحلية والعالمية لبناء تقرير التقييم الذاتى.
    ٣- بالنسبة لإجراءات ( خطوات ) بناء تقرير التقييم الذاتى تم ما يلى:
    ٤- تم تحديد هدف التقرير بأنه وسيلة إجمالية مختصرة تلخص الأداءات المؤسسية والتربوية.
    ٥- تتحدد منهجية الخطوات التي أتبعتها المؤسسة من خلال :
    ٦- تحديد فريق دراسة التقويم الذاتى بالمؤسسة وخطة تنفيذ دراسة التقويم الذاتى وأدوات جمع البيانات المستخدمة في الدراسة.
    ٧- وضع جداول تختصر وتركز نتائج التقرير الذاتى ( تقويم الأداء) فى صورة نتائج إجمالية لكل معيار ، مع بيان أسباب النجاح ، والمعوقات ، والخطط المستقبلية للنهوض بنتائج المعيار.
    ٨- تحدد المؤسسة أكثر العناصر تأثيرًا ( سلبيًا أو إيجابيًا ) على النتائج من خلال الجزء الخاص بالسياق المؤسسي.
    ٩- يتم إعادة صياغة كل النتائج السابقة لتغطى ثلاثة جوانب رئيسية وهى:
    أ - الفعالية التعليمية والتربوية.
    ب- ونواحي القوة والضعف .
    ج- فعالية نظام الجودة بالمؤسسة والمتطلبات المستقبلية لتحقيق خطة التحسين.
    ١٠ - تم عمل ورش عمل بغرض مراجعة وتحسين تقرير التقييم الذاتى وهى كالأتي:
    ١١ - ورشة عمل للميدانيين: بغرض التحقق من وضوح الإجراءات، طريقة الاستجابة، والقابلية للتطبيق الميداني، وجمع أية ملاحظات أو مقترحات.
    ١٢ - ورشة عمل للخبراء التربويين: بغرض مراجعة المنهجية ، والإجراءات ، والقياس، وجمع أية ملاحظات أو مقترحات.
    13- ورشة عمل لممثلين عن مجالس الأمناء والمعلمين: بغرض التحقق من وضوح الإجراءات، والمعاني، والمطلوب، وقابلية التطبيق الميداني، وجمع أية ملاحظات أو مقترحات.
    ١٤ - تمت مراجعة نتائج ورش العمل، واستخلاص أهم النقاط، وتعديل بعض الأجزاء في ضوء الملاحظات.
    ١٥ - تم إعداد تقرير التقييم الذاتى في صورته النهائية مع المراجعة اللغوية،

    خطوات كتابة تقرير التقييم الذاتى :
    يراعى عند كتابة تقرير دراسة التقييم الذاتى للمؤسسة أن يشمل النقاط التالية:
    - المنهجية المستخدمة في التقييم الذاتى.
    - تقويم الأداء.
    - السياق المؤسسى.
    - نظرة شاملة للفعالية التربوية.
    ا- المنهجية
    يشمل هذا الجزء الخطوات الإجرائية التى اتبعتها المؤسسة لإجراء التقييم الذاتى لها وهى:
    - فريق دراسة التقييم الذاتى.
    - خطة تنفيذ دراسة التقييم الذاتى.
    - أدوات جمع البيانات.
    ٢- تقييم الأداء
    يشمل هذا الجزء عرض مختصر لمدى تحقق الفعالية المؤسسية والتعليمية فى ضوء المجالات الفرعية لكل مجال رئيسى، ويشمل هذا الجزء:
    - درجة تحقق كل معيار فى ضوء خطط التحسين.
    - أسباب النجاح / الفشل
    - الخطط المستقبلية.
    ٣- السياق المؤسسى :
    دراسة التقييم الذاتي تصبح متماسكة وقوية عندما يتم تفسير نتائج الأداء فى ضوء السياق الذي تعمل فيه المؤسسة. ويشمل هذا الجزء السياق الفيزيقى والخصائص الاجتماعية للمؤسسة التى أسهمت فى تحقيق أهدافها وفق معايير الاعتماد. ويجب تحديد أيا من العناصر التالية كان لها تأثير كبير (سلبا/ إيجابا) على النتائج:
    الموقع الجغرافي للمؤسسة (ريف/ حضر/ ساحلي/ صحراوي، مكان امن/ غير امن، الطريق المؤدى إلى المؤسسة ...الخ).
    حجم المدرسة (التحديات، صغيرة جدا/ أو كبيرة جدا)
    اليوم الدراسى (يوم كامل/ فترتين/ فترة ممتدة).
    الخصائص الاجتماعية للمتعلمين (البنين/ البنات/ المستوى الاجتماعي/ المستوى الاقتصادي). المعلمين (المعينين/ المنتدبين/ العقود ...).
    الدعم المجتمعي للانشطه والبرامج التربوية (أولياء الأمور/ مجلس الأمناء/ أفراد وهيئات المجتمع المحلى).
    عمليات التعليم والتعلم (تعزيز مهارات القراءة والكتابة/الرياضيات/ المهارات الأساسية/تفعيل المنهج مع التنفيذ الفعال للاستراتيجيات التدريس/ التعلم
    الملائمة للمرحلة العمرية للمتعلم/ التدخل العلاجى للمتعلمين ذوى صعوبات التعلم).
    طرق تحليل البيانات/ المؤشرات الخاصة بتحصيل المتعلمين (الصفوف/ البنين/ البنات).
    دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في دعم تعلم المتعلمين.
    رعاية المتعلمين (المادية/ الاجتماعية/ النفسية).
    رعاية المعلمين (المادية/ الاجتماعية/ النفسية).
    رضا المعنيين (أولياء الأمور/ مجلس الأمناء/ المعلمين/ الأخصائيين/ المتعلمين) حول بيئة التعليم والتعلم داخل المؤسسة.
    البرامج الخاصة التي تقدم في المدارس (برامج اثرائية/ أكاديمية/ فنية/ برامج علاجية/ برامج صيفية/ برامج تتم بعد انتهاء اليوم الدراسى)
    خصائص المجتمع المحلى (خاصة المجتمعات ذات الطبيعة الخاصة: البدوية/
    الريفية/ الساحلية) ذات التأثير على عملية التعلم (مثل العمالة).
    المشاركة الايجابية للمتعلمين.
    القيادة المؤسسية (النظم المحاسبية - مساهمتها فى تفعيل المنهج – استراتيجيات التدريس - العلاقة بين أداء العاملين والتنمية المهنية بمخرجات التعلم - مشاركة المعلمين فى اتخاذ القرارات فيما يخص تعلم الطلاب)
    دور ممثلي المجتمع المدرسى (توزيع وتحديد المسئوليات - توفير الدعم المادى لأجراء الدراسة - نشر ثقافة التقييم الذاتى - دعم وتوظيف التكنولوجيا فى جمع وتحليل البيانات - أخرى تذكر ....).
    دور ممثلي مجلس الأمناء والمجتمع المحلى (المشاركة فى التخطيط للدراسة - المشاركة فى التنفيذ - دعم للإمكانات البشرية - دعم مادى/ مالى - دعم علمى - أخرى تذكر ....).
    ٤- نظرة شاملة لفعالية المؤسسة توضع كل نتائج التقويم السابقة معا لتغطى ثلاثة جوانب رئيسية هى:
    - الفعالية التعليمية والتربوية ونواحى القوة والضعف.
    - فعالية نظام الجودة.
    - المتطلبات المستقبلية.
    أ- الفعالية التعليمية والتربوية ونواحى القوة والضعف:
    مستوى التحصيل بصفة عامة (مرتفع / منخفض) فى ضوء معايير الاعتماد.
    النمو النفسى والوجداني للمتعلمين (مرتفع / منخفض) فى ضوء معايير الاعتماد.
    فعالية الإدارة المؤسسية فى عمليات التحسين.
    الفرص المتاحة لتدعيم تعلم الطلاب.
    العلاقة بين المعلم والمتعلم التى تحقق بيئة تعلم فعالة.
    تفعيل التكنولوجيا فى عملية التعلم.
    ب - فعالية نظام الجودة.
    تعدد نظم المتابعة والتقويم.
    نظم التوثيق (الورقية / الالكترونية).
    نظم المراجعة الداخلية.
    ج– المتطلبات المستقبلية فى المجالات التالية:
    التحصيل:
    التدريس:
    بيئة التعلم:
    المتابعة والتقويم وتحليل نتائج الأداء:
    التنمية المهنية القيادات الفنية والقيادة الوسطى:
    وهذه المعلومات كلها ذكرتها كما وردت في إصدار الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 سبتمبر 2014 - 22:00