منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم
منية جناج - دسوق - كفرالشيخ

أخبار جديدة ومستمرة (أحمد عصام عنان)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تجربتي مع مواقع الشراء
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 17:46 من طرف مصطفى مرسى

» منهجية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ظل المعيار الجديد
الخميس 5 مارس 2015 - 2:58 من طرف دينا بسيوني

» النظام الالكترونى للمراقبة والتحكم والسيطرة بالكاميرات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:57 من طرف دينا بسيوني

» تأمين الاحتفالات والمؤتمرات والإجتماعات
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» توقيع وتحديد المشاريع الهندسية بأستخدام المساحة
الخميس 5 مارس 2015 - 2:56 من طرف دينا بسيوني

» الابتكار والإبداع في إدارة المخازن ، المواد و المخزون الراكد
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» الأمن الصناعي (مهارات السلامة في مواقع العمل)
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:55 من طرف دينا بسيوني

» تخطيط عمليات التخزين والرقابة على المخزون
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:54 من طرف دينا بسيوني

» فرصة متميزة لإنشاء مكاتب المقاولات والتشطيبات والمكاتب العقارية
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:27 من طرف Hussein Juma

» دورة التقييم العقاري(المستوى الاول)
الخميس 19 سبتمبر 2013 - 10:26 من طرف Hussein Juma


    الملك زوسر، نثر خت

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 453
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمر : 34
    الموقع : http://www.wtswebservice.com

    الملك زوسر، نثر خت

    مُساهمة  Admin في السبت 13 نوفمبر 2010 - 1:39


    زوسر

    زوسر، نثر خت وهي تعني جسد المعبود، اتخذ لقب جسر بمعنى المقدّس. (2686ق.م - 2600ق.م). وهو الفرعون الثاني في الأسرة الثالثة الفرعونية وذلك في بداية الدولة القديمة، ظهر اسمه في بردية تورين باللون الأحمر، تميزا له عن باقي ملوك الدولة القديمة. ويعتبر الهرم المدرج الذى أمر زوسر المهندس إمحوتب ببنائه أول بناء حجري ضخم عرفه التاريخ.
    فترة حكمه
    ذكر المؤرخ الفرعوني مانثو Manetho أن زوسر حكم لمدة 29 سنة (2640ق.م - 2611ق.م)، بينما تذكر بردية تورين أن فترة حكمه إمتدت فقط 19 عام (2630ق.م - 2611ق.م)، إلا أن الكثير من المؤرخين الحالين يذكرون أن فترة حكمة إمتدت لمدة 29 عام بسبب ضخامة أعماله الإنشائية التي قام بها. وعليه فإن فارق السنوات بين الرقمين قد يعني أن زوسر هو نفسه الفرعون الأول في الأسرة الثالثة.
    و له نقش في أحد جزر أسوان، يسرد أحداث المجاعة التي حدثت في عهده بسبب نقص فيضان النيل، حيث قدم زوسر القرابين لخنوم معبود الشلال. وذكر فيه التالي:
    قلبي كان في ضيق مؤلم، لأن النيل لم يفض لسبع سنوات. الحبوب لم تكن وفيرة، البذور جفت، كل شيء كان يملكه الفرد ليأكله كان بكميات مثيرة للشفقة، كل شخص حرم حصاده. لا يمكن لأي شخص أن يمشي أكثر؛ قلوب كبار السنّ كانت حزينة وسيقانهم إنحنت متى جلسوا على الأرض، وأيديهم أخفت بعيدا. حتى خدم المعابد كانوا يذهبون، المعابد أغلقت والملاجئ غطّيت بالغبار. باختصار، كلّ شيء في الوجود أصيب
    و يأتي الرد من خنوم حسب النقش:
    أنا سأجعل النيل يرتفع لك. لن يكون هناك سنوات أكثر عندما يخفق الغمر في تغطية أي منطقة من الأرض. الزهور ستورق، وتنحني جذوعها تحت وزن غبار الطلع
    يعتبر الملك زوسر من اقوي الملوك الزين حكموا مصر ولقب المهندس المعماري الزي شيد له الهرم بعدة القاب منهاناظر القصر وتي بي خرن سووقدسوه اليونانين واعتبروه اله الطب والشفاء نظرا لقوة معرفته في الطب
    إنجازاته
    • اتخذ زوسر من منف عاصمة له
    • قام باستخراج النحاس والتركواز من سيناء مما أمن له ثروة ضخمة مكنته من القيام بأعمال إنشائية ضخمة.
    • وسع دولته جنوبا بعد أن بسط نفوذه على النوبيين ومد حدود البلاد إلى ما بعد الجندل الأول.
    هرم زوسر المدرج


    هرم سقارة المدرج
    هرم سقارة المدرج قام زوسر ببناءه علي مسافة ميل من جرف سقارة ليبتعد عن باقي المقابر، وأشرف على البناء وزيره إمحوتب، الهرم يتكون من ست مصاطب غير متساوية وبارتفاع يبلغ 62 مترا ومجميلو بحجر جيري أبيض، أما من الداخل فيتكون من شبكة ممرات ودهاليز، أما غرفة دفن الملك فبنيت من الجرانيت والرخام .
    تمثاله

    تمثال زوسر بالمتحف المصري
    هذا التمثال الذي عثر عليه في حجرة ضيقة والتي تعرف باسم السرداب، وتقع شمال شرق المجموعة الجنزية للملك زوسر بسقارة، وهذا التمثال أقدم ما عرف من التماثيل بالحجم الطبيعي في مصر، وهو يمثل الملك زوسر جالسا على العرش، وقد غطى جسده رداء احتفالي وكان التمثال بأسره مجميلوا بطبقة من ملاط أبيض ثم لون، أما العينان الغائرتان فكانتا يوما ما مرصعتين، ويتخذ الملك شعرا مستعارا أسود يعلوه لباس الرأس الملكي المعروف باسم النمس، فضلا عن اللحية المستعارة الشعائرية.
    وقد نقش السطح الأمامي من القاعدة بنص هيروغليفي دقيق ينطق عن أسماء وألقاب ملك مصر العليا والسفلى وهو نثري خت.
    أبعاد التمثال
    الشكل سم
    العرض 45.٣ سم
    الطول ٩5.5 سم
    الارتفاع ١44 سم

    الفرعون زوسر من أشهر ملوك الأسرة الثالثة وهو الفرعون الثانى فى سلسلة فراعنة الأسرة الثالثة التى حكمت مصر فى عصر الدولة القديمة وترجع شهرته إلى النهضة العامة التى شملت البلاد فى حكمه بدأ الملك سوزر حياته كغيره ممن سبقه من الملوك فأمبر ببناء مقبره له على شكل مصطبة كبيرة من الطوب اللبن (95م طولاً و 50 م عرضاً وبأرتفاع 10 أمتار ولكنه لم يشيدها فى أبيدوس بل شيدها فى المنطقة المعروفة ألان بأسم بيت خلاف جنوبى قنا ، وقد هثر فيها على كثير من ألأوانى وعليها أختام نقش عليها أسم الملك كما تحمل أسماء بعض موظفيه والإدارات المختلفة التى كانوا يتولون شئونها ( ويعتقد بعض المؤرخين أن هذا القبر ربما بناه فى أوائل حكمه لقربة من منطقة سكناه أو أنه دفن فيه زوجته أو آخر من أهله ، ولم تقتصر آثاره على سقارة فقط بل شيد معابد أخرى عثر على بقايا واحد منها على مقربة من هربيط فى محافظة الشرقية

    ومن أهم أعماله : -

    *** هو الذي أمر ببناء هرم سقارة المدرج، على يد مهندسه العبقري إمحوتب. وكان هذا هو أول بناء حجري ضخم في تاريخ العمارة فى عالم الإنسان لم يرد أسم سوزر على أى أثر لهذا الملك قبل الأسرة الثانية عشر أما أسمه المذكور داخل هرمه والمنقوشة على آثاره مثل تماثيله فهو أسمه ألآخر إرى خت نثر .

    هرم سقارة المدرج الذى بناه الفرعون زوسر عام 2816 ق م هو أول بنيان حجرى فى العالم --------------->
    *** تميز حكمه بإنشاء التقويم المصري، بواسطة كهنة رع في هليوبوليس.

    --- * قام باستخراج النحاس و التركواز من سيناء وأستعمل هذه الثروة الكبيرة فى القيام بأعمال إنشائية ضخمة.

    *** استمرت شهرة زوسر ، حتى الفترة اليونانية الرومانية، حيث إنه ذكر في لوحة المجاعة، التي ترجع إلى عصر بطليموس الخامس.

    *** زوسر حكم لمدة 29 سنة '2640 ق.م­ 2611 ق.م' بينما تذكر بردية 'توربن' أن فترة حكمه امتدت فقط 19 عاما '2630 ق.م ­ 2611 ق.م'.

    --- * تميز حكمه بإنشاء التقويم المصري، بواسطة كهنة رع في هليوبوليس.

    --- * ويعد "زوسر" اول ملك توغل في نوبيا السفلى فيما وراء الشلال الى المحرقة في منتصف الطريق الى الشلال الثاني

    --- * أرسل سوزر حملة تأديب لشبه جزيرة سيناء الذين كانوا يتعرضون للحملات التى كان يرسلها ملوك مصر لجلب النحاس من المناجم التى على مقربة من جبل المغارة هناك .

    --- * يعد الى الآن اول ملك بنى لنفسه مقبرتين

    المقبرة الاولى: بنى مقبرة على شكل مصطبة ضخمة من اللبن بمنحدر عميق وهي واقعة في شمال العرابة المدفونة في بيت خلاف وهي شيدت على اعتبار انه ملكا للوجه القبلي.

    المقبرة الثانية: وقد شيدت على اعتبار انه ملكا للوجه البحري وهي واقعة على الهضبة التي فيها جبانة "منف" وهي المعروفة الآن "بسقارة" ، وهذه المقبرة تعد الى الان اقدم هرم في التاريخ وهو مايعرف "بهرم زوسر المدرج" والمهندس الذي وضع تصميم هذا البناء هو "امحوتب" وقد كان نابغا في الهندسة وراسخ العلم في الطب حتى انه اعتبر فيما بعد كإله للطب.

    أهرامات سقارة هى : - أهرامات الملوك تتي. أوناس. وأوسر كاف ومقابر ميري روكا. كاكجتي. بتاح حتب. تي. ني عنخ خنوم. خنوم حتب. نفر. نفر حرام بتاح. أيرو روكا بتاح. قار. بتاح شبسس. ميحو. عنخ ماحور. نفر شسم رع ومقبرة حسي إ

    ******************************

    تمثال الملك زوسر
    هذا التمثال الذي عثر عليه في حجرة ضيقة، والتي تعرف باسم السرداب، وتقع شمال شرق المجموعة الجنزية للملك زوسر بسقارة، هو أقدم ما عرف من التماثيل بالحجم الطبيعي في مصر، وهو يمثل الملك زوسر جالسا على العرش، وقد غطى جسده رداء احتفالي.
    وكان التمثال بأسره مجميلوا بطبقة من ملاط أبيض، ثم لون.
    أما العينان الغائرتان، فكانتا يوما ما مرصعتين.
    ويتخذ الملك شعرا مستعارا أسود، يعلوه لباس الرأس الملكي، المعروف باسم النمس، فضلا عن اللحية المستعارة الشعائرية.
    وقد نقش السطح الأمامي من القاعدة، بنص هيروغليفي دقيق، ينطق عن أسماء وألقاب ملك مصر العليا والسفلى، وهو نثري خت.
    الأبعاد العرض ٤٥.٣ سم الطول ٩٥.٥ سم الارتفاع ١٤٤ سم
    ******************
    أبو الهول

    حينما سقط حجر من كتف تمثال أبو الهول عام‏1988.‏ واهتز العالم كله لهذا الحادث

    *******************************************

    عشرة أهرامات للملكات فى سقارة

    بَعثـّــُة الآثَــّـار الفِرنسيـّـة في سَقـّـارة
    MISSION ARCHÉOLOGIQUE FRANÇAISE DE SAQQÂRA
    بعثة الآثار الفرنسية في سقارة هي بعثة مشتركة بين جـامعه السـوربون بباريس و المركز القومي للبحوث الفرنسية CNRS الوحدة FRE 2563 ، تدعمها وزارة الخارجية الفرنسية، تحت رعاية المجمـع العـلمي Institut : Académie des Inscriptions & Belles-Lettres
    الهدف الأساسي للبعثة هو البحث و الدراسة ثم النشر العلمي لنصوص الأهرام، أقدم النصوص الدينية المحفوظة لنا علي مدي التاريـخ. تقوم البعثة في نفس الوقت بحفـر و بترميم المجموعات الجنزية لأهرامات ملوك الأسرة السادسة آخر أسرات الدولة القديمة المصرية (حوالي 2350 إلى 2200 قبل الميلاد) الي جانب البحث عن أهرامات ملكاتهم التي لم تكن معروفة من قبل.
    وصل عدد أهرامات الملكات من الدولة القديمة في سقارة بعد آخر اكتشاف لبعثة الآثار الفرنسية إلى عشر أهرامات، يقع نصف هذا العدد وحده في جبانة عائلة الفرعون بيبي الأول. أهرامات أخرى يمكن أن تخرج من الرمال مستقبلا، الدليل علي ذلك هو الهرم الذي كشفته البعثة مؤخراً للملكة-الأم عنخ إس إن بيبي 2 و التي نقشت جدران حجراته بنصوص الأهرامات الشهيرة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 يونيو 2018 - 1:57